التجهيز لعملية الحقن المجهري

يلجأ الزوجان إلي عملية الحقن المجهري لحل مشكلات تأخر الحمل لآنها أفضل وأحدث تقنية لحل وعلاج أغلب حالات العقم ، وبعض الحالات مثل: حالة انسداد الانابيب ، وضعف وقلة الحيوانات المنوية ، والانتباذ البطاني الرحمي ، وتكيس المبايض ، إليكِ جميع تجهيزات عملية الحقن المجهري في 10 خطوات:

أولاً: الذهاب إلي الطبيب المختص ثاني يوم الدورة الشهرية لإجراء الآتي :

عمل سونار للزوجة خلال اليوم الثاني من الدورة الشهرية للتأكد من انها مستعدة للخضوع إلي الدورة العلاجية ، والفحص من أجل الاطمئنان من عدم وجود مشاكل مثل تكيس المبايض وفحص تحاليل الهرمونات لدي الزوجة وتحليل السائل المنوي لدي الزوج.

ثانياً: تنشيط المبيض لدي للزوجة

يتم تنشيط المبيض بتناول الزوجة بعض الادوية لمدة 8 إلي 14 يوم تقريبا ، وذلك لنتمكن من الحصول علي أكبر عدد من البويضات .

ثالثا: إعطاء إبر تحت الجلد لوقف عمل الغدة النخامية

في هذه الخطوة يجب وقوف الغدة النخامية مؤقتًا ، لذلك يتم تناول بعض الأدوية وعادة تكون إبر تحت الجلد ، وتكون هذه الإبر نوعان : أول نوع من الإبر تحت الجلد تأخذه الزوجة قبل أسبوع من الدورة الشهرية ويستمر لمدة 3-4 أسابيع ، والنوع الثاني هو المفضل لدي أغلب المرضي حيث تأخذه الزوجة في اليوم السابع من الدورة الشهرية ويستمر لمدة أسبوع واحد فقط .

رابعاً: متابعة التبويض من خلال الأشعة التلفزيونية وتحليل هورمون ايستراديول

وفي خلال فترة التنشيط يجب متابعة الطبيب المختص باستمرار ، ويمكن أن تكون هذه الزيارة كل يومين ، وتبدأ في خلال اليوم السادس من الدورة الشهرية وبعدها تذهب الزوجة ألي الطبيب في ثامن وعاشر يوم من الدورة الشهرية ، وفي كل زيارة يتم عمل سونار مهبلي للزوجة ومعه تحليل ايستراديول ، ويمكن أن يطلب الطبيب تحاليل أخري.

خامساً: إعطاء الإبرة التفجيرية

وفي حين الوصول إلي عدد 3 بويضات إلي النضج بحجم 18 مليمتر ، يتم إعطاء الزوجة هذه الإبرة ليتم استكمال نضج هذه البويضات قبل أن يتم سحبها في العملية.

سادساً: عملية سحب البويضات

وغالبا بعد 36 ساعة من وقت أخذ الإبرة التفجيرية يتم سحب البويضات ، وبعدها يمكن إجراء عملية الحقن المجهري من 34 إلي 37 ساعة ، وغالبا يتم الخضوع إلي عملية الحقن المجهري تحت تأثير المخدر العام ، ويتم سحب كل الحويصلات من المبيضين بواسطة إبرة ويتم وضعهم في أنابيب حتي يتم تسليمها لمعمل الأجنة.

سابعاً: أخذ عينة سائل منوي من الزوج في يوم العملية

وللتأكد من وجود حيوانات منوية تصلح للحقن ، يتم أخذ العينة من الزوج قبل عملية السحب ، ويتم أخذ أكثر من عينة ، ويمكن أن نحتاج إلي عينة مجمدة ، وفي بعض الحالات يتم أخذ عينة من الخصية.

ثامناً: حقن البويضات في يوم السحب

تكون هذه الخطوة وظيفة أخصائي المختبر ، وفيها يتم سحب كل البويضات الناضجة ويتم حفظها في وسط خاص ليتم متابعتها يوميا حسب النظام المتبع.

تاسعاً: نقل الأجنة

تعتبر هذه خطوة مهمة ويمكن أن تتم بدون تخدير ، وفي هذه الخطوة يطلب الطبيب المختص من الزوجة أن لا تفرغ المثابة وأن تتناول كمية متعادلة من السوائل ، وتنقل الأجنة في اليوم الثاني أو الثالث أو الخامس بعد خطوة السحب .

عاشراً: إعطاء أدوية مثبتة للأجنة لفترة لا تقل عن 14 يوماً وإجراء تحليل حمل رقمي بعد 14 يوماً من نقل الأجنة

بعد إجراء عملية الحقن المجهري يجب إعطاء المريضة أدوية مثبتة ، وأهم هذه الأدوية هورمون البروجيستيرون ، ويمكن أخذ هذه الأدوية علي هيئة حقن عضل أو لبوس مهبلي أو جيل مهبلي ، وأدوية أخرى كهرمون الإيستراديول والأسبرين وينصح بحمض الفوليك وإبر السيولة.

وبعد 14 يوم من النقل يتم عمل تحليل الحمل الرقمي ، وينصح بإعادته بعد 48 ساعة حيث التأكد من إيجابية الحمل ، وبعد شهر من النقل من الضروري عمل سونار مهبلي للتأكد من وجود حمل داخل رحم الزوجة وملاحظة النبض داخل الأجنة ، وبعدها يجب أن تتابع المريضة مع طبيب مختص أمراض نساء وحقن مجهري .