fbpx

أضطراب الهرمونات لدي النساء

اضطراب الهرمونات عند النساء

أسباب اضطراب الهرمونات عند النساء

كما ذكرنا سابقًا إنّ السيدات أكثر عرضة للإصابة بأنواع مختلفة من الاضطراب الهرموني، بسبب اختلاف الدورات التي تطرأ على جسم المرأة إضافة إلى اختلاف الغدد الصماء فيها، ومن الأمثلة على الحالات الصحية التي قد تُسبب اضطرابًا في مستوى الهرمونات لدى النساء ما يأتي:

أضطراب الهرمونات لدي النساء

  • متلازمة تكيس المبايض
  • استخدام الأدوية المانعة للحمل والمنظمة للإنجاب
  • والعلاج بالهرمونات البديلة
  • انقطاع الطمث المبكر
  • قصور المبيض الأولي
  • سرطان المبيض
  • بعض أنواع علاجات سرطان الثدي
  • التي تقلل من مستويات هرمون الإستروجين.
  • متلازمة كوشينغ التي تُسبب ارتفاعًا كبيرًا في مستويات هرمون الكورتيزون
  • ومرض أديسون الذي يُسبب انخفاضًا ملحوظًا في مستويات هرمون الكورتيزون
  • داء السكري  من النوعين الأول والثاني. انخفاض سكر الدم
  • اضطرابات الغدة الدرقية والتي تشمل قصور الغدة الدرقية وفرط نشاط الغدة الدرقية
  • التعرّض لإصابة، أو صدمة، أو المعاناة من الحالات الصحية المرتبطة بتناول الطعام. الإجهاد ولتوتر

أعراض اضطراب الهرمونات عند النساء

أعراض اضطراب الهرمونات عند النساء تختلف الأعراض التي قد تظهر على السيدات باختلاف نوع الهرمون الذي اضطرب مستواه، وذلك

نتيجة الدور الفريد والمميز الذي يُؤديه كل هرمون

أضطراب الهرمونات لدي النساء

 وفيما يأتي بيان لأبرز الأعراض التي قد تُشير إلى حدوث اختلال في مستوى الهرمونات في الجسم

  •  التغير المفاجئ في الوزن زيادة أو نقصانًا وبشكل لا يمكن تفسيره.
  •  عدم القدرة على النوم بسهولة.
  •  الشعور بالحرارة الشديدة أو البرودة الشديدة، أو الحساسية الشديدة تجاه كليهما.
  •  التعرّق بشكل مفرط. تغيّر معدل ضربات القلب.
  •  التغيّرات المتعلّقة بالبشرة وتشمل ظهور حب الشباب بشكل مفاجئ، أو جفاف الجلد، وتقصف الشعر والأظافر، ونمو الشعر الزائد.
  • تشوش الرؤية وعدم وضوحها.
  •  تغيرات في الثدي كالشعور بألم فيه عند لمسه. 
  • مشاكل تتعلق بالخصوبة، وانخفاض الرغبة الجنسية.
  •  الصداع. ضعف العظام.
  •  غزارة الحيض أو شدة الألم الناتج عنه، وعدم انتظام الدورة الشهرية، وجفاف المهبل.
  •  تشوّش الذاكرة التعب والإرهاق المستمرّين.
  •  التغيّرات المزاجيّة المختلفة ومنها القلق، والاكتئاب.

أضطراب الهرمونات لدي النساء

أضطراب الهرمونات لدي النساء

علاج اضطراب الهرمونات عند النساء

علاج اضطراب الهرمونات عند النساء يعتمد اختيار علاج الاضطراب الهرموني لدى السيدات على المسبب، فلكل حالة علاج خاصٌّ بها، وفيما يلي بيانٌ لأبرز هذه العلاجات:

يعتمد اختيار علاج الاضطراب الهرموني لدى السيدات على المسبب، فلكل حالة علاج خاصٌّ بها، وفيما يلي بيانٌ لأبرز هذه العلاجات

أضطراب الهرمونات لدي النساء

  • الأدوية المنظمة للهرمونات والمنظمة للحمل، مثل الأدوية المحتوية على أشكال من هرموني الإستروجين والبروجسترون للمساعدة UGN تنظيم الطمث وتنظيم مستوى بعض الهرمونات في حال عدم التخطيط للحمل والإنجاب، وتُباع هذه الأدوية بأشكال صيدلانية متعددة كالحبوب، والحقن، والحلقة، واللولب، واللصقات الجلدية.
  • الكريمات الدوائية المحتوية على هرمون الإستروجين والمستخدمة في علاج جفاف المهبل المرتبط بتغير مستويات هرمون الإستروجين، كما يمكن استخدام الأقراص أو الحلقات المحتوية على الإستروجين لهذا الغرض.
  • الأدوية البديلة للهرمونات، والمستخدمة للتغلب على الأعراض الشديدة المرتبطة بانقطاع الطمث، مثل التعرق الليلي والهبات الساخنة.
  • أضطراب الهرمونات لدي النساء
  • تركيبة إيفلورنيثين (بالإنجليزية: Eflornithine) الدوائية المستخدمة في إبطاء نمو الشعر الزائد على الوجه لدى السيدات. الأدوية المضادة للأندروجين (بالإنجليزية: Anti-Androgen medications) والمستخدمة للتغلب على المشاكل المتعلقة بهرمون الذكورة مثل حب الشباب الشديد، ونمو الشعر الزائد، أو زيادة تساقط الشعر.
  • تقنية المساعدة على الإنجاب (بالإنجليزية: Assistant Reproductive Technology)، مثل أطفال الأنابيب (بالإنجليزية: (In-vitro Fertilization (IVF) والمستخدمة لمساعدة السيدات اللاتي يعانين من مضاعفات متلازمة تكيس المبايض على مستوى الحمل.

أضطراب الهرمونات لدي النساء